الرئيسيةعمرىمجلةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» دخول
الخميس يناير 28, 2016 11:02 am من طرف الشبح

» اعتــــــــــــــرف..
الخميس يناير 28, 2016 10:59 am من طرف الشبح

» رمضان كريم
الإثنين يونيو 15, 2015 6:27 am من طرف كرم احمد

» بمناسبة رمضان كولكشن نغمات وادعيه دينيه واسلاميه
الإثنين يونيو 15, 2015 6:20 am من طرف كرم احمد

» تعبيرات اطفال
الإثنين يونيو 15, 2015 6:10 am من طرف كرم احمد

» برامج لازالة auto run من الفلاشات والجهاز
الخميس مارس 05, 2015 6:09 pm من طرف الشبح

» ماذا تتمنى فى حياتك ؟
الثلاثاء يوليو 23, 2013 6:06 am من طرف الشبح

» مفاجأة اليوم فلوس وتوكنات فى العاب الفيس والاكثر شهره top eleven
الثلاثاء يوليو 23, 2013 5:39 am من طرف الشبح

» تحديث file exe pes 2013 v1.4
الثلاثاء مايو 14, 2013 11:25 am من طرف الشبح

» سيارة BMW للبيع
السبت مارس 23, 2013 8:07 pm من طرف الشبح

» صور الجن التى رعبت قلوب الملايين حول العالم .. مفاجاءه
الخميس فبراير 28, 2013 7:09 pm من طرف الشبح

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الشبح
 
ليالي
 
بطله ذاتها
 
Qeen of mourning
 
حبيبة
 
منبع الاحساس
 
spider
 
Asi
 
سندريلا
 
كرم احمد
 


شاطر | 
 

 أحب نفسك تحب الآخرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Qeen of mourning
نائبه
نائبه
avatar

Egypt
انثى عدد المساهمات : 957

Location : http://3omry.googoolz.com

مُساهمةموضوع: أحب نفسك تحب الآخرين   الجمعة أبريل 16, 2010 4:04 pm

أحب نفسك تحب الآخرين

لقد رسم العالم والمعالج النفسي كاربمان مثلثا دراميا يمثل الأدوار التي نلعبها أمام الحياة والآخرين وخاصة في حالات الضغط الشديدة وهذه الأدوار
تتلخ! ص في ثلاثة:

أولا : دور الضحية ------


حيث يضع الشخص نفسه في دور الضحية حين يقلل من قدراته تكرارا . يشعر أنه أقل من الآخرين ويطلب باستمرار نصائحهم ويتوقع مساعدتهم في حل كل مشاكله --- وهذا النوع من الأشخاص أشبه بالطفل الذي يجعل أهله أو الآخرين المسؤولين عن كل ما يحل به .


ثانيا : دور الجلاد ------


يتصرف المرء كجلاد حين يقول أو يفكر باستمرار أنا الأقوى أو الأسرع أو الأكثر ثقافة أو عقلا ) يسعى الجلاد إلى السيطرة على الآخرين ليعطي قيمه لنفسه .


ثالثا : دور المخلص ------


يصبح الشخص مخلصا حين يقول ( ماذا كنت فعلت لو لم أكن هنا ، يجب أن أساعد باستمرار ) بحجة أنه يريد الخير للآخرين . يسعى المخلص في الواقع إلى تقوية تبعية ضحيته! وإعطاء نفسه صورة قيمة .



أن كل واحد منا لا يلعب دورا واحدا من تلك الأدوار بشكل حصري .بل أن المواقف الحياتية هي مزيج بنسب معينة من الأدوار الثلاثة .


ويمكن تميز أربعة مواقف حياتية عامة في هذا المجال :

1 أنا جيد ! وأنت جيد :

هذا هو الموقف البناء . فالشخص واثق من قدراته ويحترم قدرات الآخرين في آن واحد . لذا فهو إنسان ممتع وعفوي ، يعيش بصدق مع نفسه ويحاول أن يخلق تناغما بينه وبين العالم من حوله .



2-أنا لست جيد وأنت جيد :

هذا هو موقف من يشعر أنه أقل من الآخرين . يقلل من قدراته ويهرب من مسؤولياته . يخاف من النزعات ويضبط أراءه مع أراء الآخرين ! ويسعى إلى إرضاء الجميع.


3- أنا جيد وأنت لست جيد :
هذا موقف من يظن نفسه متفوق على الآخرين لا يتكلم إلا عن نفسه ولا يهتم بمصير الناس من حوله . لا يحتمل أن يكون عل! ى خطأ . عنيف ونقدي ومتعب لمن حوله.

4- أنا لست جيد وأنت أيضا :
هذا هو موقف الشخص الذي يستقيل من الحياة . محبط ومتعب لا طاقة له على العمل لا يهتم بأي مشروع ويصعب عليه اتخاذ أدنى القرارات .



بالطبع هنا أيضا يضيف كل واحد منا لونه الخاص على تلك المواقف الأربعة ، وقد يغير موقفنا أيضا بتغير ظروف الحياة في المنزل أو العمل ولكن على الرغم من كل تلك التلاوين ، حين يكون المرء تعبا أو مريضا أو مضغوطا يلجأ باستمرار إلى المواقف التي أتبعها خلال سنوات حياته الأولى .



وتعتمد مواقف الحياة الأربعة على الصورة التي رسمناها عن أنفسنا ، وكثيرا ما نقلل من قدر ذاتنا ولا نشعر بأمان داخلي مما يدفعنا إلى البحث عن قيمنا عند الآخرين .



أن الحل الوحيد لهذه المشكلة هو أن يجد الواحد منا أمانه الداخلي الخاص ، أن يهتم بنفسه من دون أن يخشى الأنانية ، فالشجرة لا يمكن أن تكون متينة ما لم تتغذى بجذورها . وكيف نحب الآخرين ما لم نحب أنفسنا ؟ كيف نفهمهم ما لم نفهم ذاتنا ؟ كيف ندعي أننا نريد مساعدتهم ما لم نساعد أنفسنا ؟

أن نحب أنفسنا يعني أن نعدل بالكامل نظرتنا إلي محيطنا ونضعها على أساس المساواة السليمة.
فحين نتخلى عن حاجتنا الخاصة ، غالبا ما نعتقد أننا نضحي من أجل الشخص المحبوب لنتقرب منه . ولكننا على خطأ ، فالتضحية في الواقع تبعدنا عنه . كيف ؟
تخيل أنك تعشق المسرح ولكن زوجتك تكرهه إذا تخليت عن هوايتك بدافع من حب زوجتك فانك تعرض حياتك الزوجية للخطر إذ كلما فاتتك مسرحية جميلة يتعكر مزاجك وستعامل زوجتك ببرود . وهي سوف تلاحظ موقفك من دون أن تفهمه لتستنتج أنك لم تعد تحبها كما في السابق . مما يؤدي ذلك إلى اتساع الهوة بينكما وذلك لأنك ضحيت بصمت عن رغبتك .
كلما أصغيت الى حاجاتك أصبحت أكثر حبا ولطفا تجاه الآخرين ، فمن ليس سعيدا لا يستطيع أن يعطي السعادة ( فاقد الشيء لا يعطيه ) .
وإذا أردنا أن ننجح في حياتنا الانفعالية علينا أن نحسن تواصلنا مع
الآخرين .

ملكــــــــة الاحــــزان







أنـــثى.. ومن سقط من قلبي
لن أنحني له أبداً..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Asi
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى عدد المساهمات : 683


مُساهمةموضوع: رد: أحب نفسك تحب الآخرين   الثلاثاء أبريل 20, 2010 9:48 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحب نفسك تحب الآخرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: التحميل :: كـتـــــــــــــــــــب Book :: الموسوعه العلميه :: العلوم المتخصصه :: علم النفس-
انتقل الى: